الخميس، 31 أكتوبر 2013

إكتشف الخدعة الذهنية التى يستخدمها رجال الأعمال والمخترعين والفنانين


الخيال العلمي
الخيال وسيلة لإكتشاف واقع أغرب من الخيال .. هذا رأينا
نعم ..
ستكتشف الخدعة العقلية والتى استخدمت لقرون من قبل بعض رجال الأعمال الأكثر إنتاجاُ ونجاحاً في العالم ، وإستخدمها  كذلك فنانون ومخترعون , و التي يمكن أن تساعدك على إتقان أي مهارة ، تحقيق أي هدف ، وتعيش حياة النجاح والرضا ..

أتدرون ما هي مشكلتنا نحن العرب !! ..
العالم في تقدم مستمر .. وكل يوم هناك من يعمل على الإكتشاف .. وهناك من يشارك الإكتشافات والأسرار .. ونحن ننتظر حتى نتأكد من صحة الإكتشاف ويقرر الغالبية بصحة الإكتشاف أو النظرية , ثم بعد ذلك نقرر التطبيق ــ طبعاً يحدث ذلك بعد ألف سنة ــ ويكون العالم تغير وسبقنا بألف عام !! ..

الخوف من الجديد .. الخوف من المجهول ..
سجون إخترعناها بأنفسنا وحبسنا فيها أحلامنا وتطلعاتنا .. وحبسنا الرضا والشعور ببهجة الحياة ومتعة الإكتشاف ..
ما سنشاركه معك اليوم قد يبدو مجرد خيال ..
سأتركك تقرر , ونحن يسعدنا مجرد تقديم هذه الفرصة ..
لا بد من هذه المقدمة :
هل تذكرون مسلسل القفز الكمي (Quantum Leap) الذي كان يعرض على قناة (MBC) في عام 2001 تقريباً , والذي يدور حول شخصية العالم سام بيكيت (Sam Beckett) والذي يجد نفسه محاصراً في الزمن  ويجد نفسه في جسد شخص مختلف في كل مرة فيها "يقفز" في الأبعاد الزمنية المختلفة  ..

لقد كنت من أشد المعجبين بهذا المسلسل تحديداً دون مسلسلات الخيال العلمي الأخري .. وكنت أتابع حلقاته بشغف وإعجاب حقيقي وكنت محتاراً كيف إستطاع مبدع الحلقات (Donald P. Bellisario ) أن يؤلف قصة بهذه الحبكة المعقدة ويحتفظ بأدق تفاصيل الأحداث رغم ان القصة خيالية ..
ذاك المسلسل نموذج للأعمال الفنية والتي تصنف ضمن الخيال العلمي .. وهناك الكثير من الأعمال الأدبية التى تحولت إلى أفلام سينمائية مبهرة لها عشاقها ومريديها ..  على سبيل المثال :
فلم (العودة للمستقبل) وسلسلة أفلام (حرب النجوم) وأيضاً تحدثنا من قبل عن فلم إنسبشن بطولة ليوناردو دي كابريو الذي تصف أحداثه بدقة تجربة الخروج من الجسد أو الحلم الجلي .. ورغم ان هذه الأفلام تبدو من الوهلة الأولى خيالية ولا علاقة لها بما يمكن أن يحدث في الواقع إلا أنها تلفت إنتباه الجمهور وتنال إعجابه ..  والشئ المميز فيها والمدهش حقيقة التفاصيل الدقيقة سوى في الديكور أو الأذياء رغم أن الفلم أحداثه في المستقبل إلا أن رسم الشخصيات و تصميم السيارات والديكورات تبدو حقيقة ومواكبة للأحداث والزمن , وإن كان الزمن في المستقبل ..

كنت أفكر دائماً كيف إستطاعوا (تخيل) المستقبل بهذه الدقة المتناهية .. والمدهش حقاً أن كثير من الخيالات في السابق صارت واقعاً ملموساً الآن فالطائرة التى نسافر بها والسيارة التى نتحرك بها لم تكن إلا فكرة في خيال أحدهم في السابق .. والسيارة التي تحلق في الفضاء التي رأيناها في أفلام الخيال العلمي صارت قاب قوسين أو أدني لتصبح واقعاً ملموساً ..

كيف يتخيل الإنسان شئ لم يراه بعد ؟؟ !! ..

تذكرت الآن مقولة للعالم الفيزيائي المعروف "إلبرت أينشتاين" , هذه المقولة ذكرتها في مقال سابق بعنوان "ما هي المعرفة" ..

يقول أينشتاين : أن أجمل شئ يمكننا تجربته هو الغيب أو المجهول , وهو مصدر الفن الحقيقي والعلم ..

ماذا لو قال لك أحدهم :
  • أن الخيال وسيلة لإكتشاف واقع أغرب من الخيال ..
  • وأن الخيال العلمي الذي نشاهده في الأفلام والمسلسلات ما هو إلا واقع يشاركه معنا صناع تلك الأعمال ..
  • وأن مفاتيح كل شيء ترغب فيه في أي وقت في الحياة - النجاح والموهبة والثروة والصحة والسعادة  - تكمن في إكتشاف الأبعاد الكونية الأخري والتي ستقابل فيها نسخ طبق الأصل منك !!؟؟ ..
قبل ان تقول أي شئ ..
أسمح لي أن أعرفك بـ (Burt Goldman) .. وهو مواطن أمريكي تجاوز عمره الآن 85 سنة , حارب مع الجيش الأمريكي في كوريا الجنوبية , ويقول أنه إلتقي براهب كوري (متصوف) دربه وعلمه القفز (Quantum Jumping ) بين الأكوان , تماماً كالعالم "سام بكيت" في مسلسل كونتم ليب !! .. ويعزو نجاحاته وإنجازاته الكثيرة لإلتقائه بنسخ عديدة منه في كل العوالم التي زارها ..
كونتم جنبنق
صورة شخصية بيرت قولدمان ــ مدونة الذات
يقول بيرت قولدمان (Burt Goldman) ..
أنا أبلغ من العمر 85 سنة  أنا مثل أي شخص آخر في عمري - استمتع بالسلام والهدوء ، وأنا أحب قضاء الوقت مع أحفادي، و أستمتع أكثر من الجلوس إوقراءة كتاب جيد .
وأعتقد أنه من الانصاف أن أقول إنني قد ذهبت إلى أبعد من طاقتي البدنية .. ففي السنوات القليلة الماضية ، لقد أنجزت مجموعة متنوعة من الأشياء التي لا أستطيع حصرها .. سوف ألخصها فيما يلي :
  • مع عدم وجود معرفة  مسبقة بالتصوير الفوتوغرافي ، وصلت لمرحلة من الإحترافية لدرجة أن مجموعة من أعمالي تم عرضها في قاعة التصوير الدولية للمشاهير في أوكلاهوما سيتي ..
  • من العدم ، وجدت الإلهام لكتابة روايات متعددة ..
  • بدأت عمل عبر الإنترنت يساوي الآن أكثر من مليون دولار ..
في غضون سنوات قليلة ، كيف تأتى لمواطن عادي عجوز من أمثالي إنجاز ليس هدف واحد فحسب ولكن أهداف متعددة يقضي البعض في مطاردة أهداف مثلها طوال حياتهم دون تحقيق أي منهم ..
يبدو ذلك لا يصدق أو جنونياً حتى ، أنا أعرف - ولكن هذا ما حدث !! ..
ماذا تقول لو قلت لك (بكل جدية) أن مفاتيح كل شيء ترغب فيه في أي وقت في الحياة - النجاح والموهبة والثروة والصحة والسعادة  - تكمن في إكتشاف الأبعاد الكونية الأخري والتي ستقابل فيها نسخ طبق الأصل منك !!؟؟ ..
عند سماعك لمثل هذا الكلام هناك احتمال ان تعود ببطئ للخلف إستعداداً للجري والهرب ..  أو تنظر في وجهي وكأنك تنظر بإشفاق إلى شخص فقد صوابه  - لن ألومك إطلاقاً على أي من ردود الفعل تلك في هذه اللحظة .
لأنني أريد أن أطلعك هنا على شئ أعمق مما تتصور .. من فضلك الزم الصبر ..إذا كنت تعتقد وجود أكوان أو عوالم بديلة أو تعتقد غير ذلك ، فقط تخيل على سبيل الجدل أن هناك أكوان بديلة فعلاً .. وأن في هذه الأكوان ، هناك نسخ بديلة من نفسك يعيشون حياتهم ، تماما كما تفعل أنت الآن ..
ولكن بما انهم في الأكوان البديلة ، فقد إتخذوا خيارات مختلفة في الحياة ، ولذلك لديهم تجارب ومهارات مختلفة - وقد يكونون أي شيء من رؤساء تنفيذيين ، نجوم موسيقى , لمزارعين ، موظفين في المكاتب ، عمال النظافة ، رسامين أو أي شئ أخر أو نمط حياة لا يمكن ان يخطر لك على بال .. هل وضحت الصورة لك بما فيه الكفاية ؟؟ .. جيد ...
أنت تري الآن : أن السيارات الطائرة بات من الوشيك أن تدخل في حياتنا ، ولكن أفلام ومسلسلات الخيال العلمي توقعت ذلك منذ فترة طويلة ... 
 أنا لا أمزح ، وانها ليست كناية عن شيء آخر - لقد قضيت 31 سنوات من البحث مجالات مثل التنويم المغناطيسي ، اليوغا ، وعلم النفس ، على سبيل المثال لا الحصر ..
لقد جربت .. وانتظرت الأدلة العلمية للكشف عن حقيقية الأكوان البديلة .. وأصبحت على استعداد أخيرا لأظهر لك هذه التقنية القوية التى إكتشفتها ..
أنه من خلال مزيج من المنهجيات العقلية المتطورة والتأمل يسمح لأي شخص للزيارة الفورية للأكوان البديلة ، والتواصل مع نسخ طبق الأصل من نفسك ..
انها التقنية التي كانت بمثابة العمود الفقري لجميع الإنجازات حياتي ، تغيرت حياة طلابي للأفضل ، والآن سوف نفعل نفس الشيء بالنسبة لك .. كيف ؟ .. فكر في الموضوع .. تخيل الحصول على فرصة لاجراء محادثات مع نفسك في عالم بديل آخر ..  نسخة منك في بعد كوني آخر ولكن النسخة بما أنها قامت بإختيار مجموعات مختلفة من الخيارات والقرارات في الحياة .. يمكن أن تتعلم الكثير , هل فكرت كم ستستفيد من جميع خبراتهم ، وتعلم مهارات واتخاذ قرارات أفضل في حياتك الآن ...
أنا أرى ان هذا اكتشاف قدراتك الحقيقية .. ملكات وإمكانيات يستحيل الحصول عليها ما لم تكن لك صلة فعلية بالعوالم الأخري البديلة ..
ستصبح أكثر ذكاءاً .. الأكثر ثراءً .. ستعيش حياة صحية ..
الحمد لله ، الآن لا حاجة إلى أن تكون عالماً مجنوناً لإتقان القفز الكمي .. كل ما تحتاجه هو العقل المفتوح ، والرغبة في التعلم .. عليك أن تكون قادرا على استخدام الطاقة غير المستغلة من عقلك للـ 'القفز' في الأكوان البديلة ، وزيارة إصدارات " نسخ " بديلة من نفسك , الذين لديهم بالفعل جميع المهارات والمعارف والخبرات التي تريدها ..

هناك نسخ منك في كل الأكوان .. لديهم الذكاء , الصحة , الثراء , وكل ما ترغب فيه , ستكون لك القدرة على التحدث معهم والإستفادة من تجاربهم وخبراتهم ..    يبدو ذلك جنونياً ، أنا أعلم ، لكن هذه هي الحقيقة ..

ولا تنسى أن الحقيقة أغرب من الخيال ..

الآن ..
إكتشف الخدعة العقلية والتى استخدمت لقرون من قبل بعض رجال الأعمال الأكثر إنتاجاُ ونجاحاً في العالم ، وإستخدمها  كذلك فنانون ومخترعون , و التي يمكن أن تساعدك على إتقان أي مهارة ، تحقيق أي هدف، وتعيش حياة النجاح والرضا ..
تفضل بزيارة موقع (Burt Goldman) الشخصي وكن جاهز للصدمة والتغيير ..

Lucid Dreaming Made Easy




شارك التدوينة من فضلك
انضم لمتابعينا

شارك معنا في القائمة البريدية للتوصل بأحدث واجدد المواضيع الخاصة مباشرة إلى علبة الوارد الخاصة بك


عن الكاتب

Muzamil A.rahman

مدونة الذات لتطوير الذات مدونة غير تقليدية في مجال التنمية البشرية الذات، كريس انجل، الطاقة الايجابية وجذب المال، جذب المال، حقيقة كريس انجل، قانون جذب المال، جذب المال بالطاقة، جذب المال بسرعة ، قصص نجاح المشاهير، موقع تطوير الذات، اقوال بروسلي، قانون جذب المال والثروة

1 التعليفات:

سنكون سعداء بتعليقك .. الرجاء الألتزام بـ شروط الإستخدام