الاثنين، 9 أبريل 2018

دروس تعلمتها من مدونة الذات لتطوير الذات

دروس تعلمتها من مدونة الذات لتطوير الذات

كنت واضحاً منذ البداية وذكرت أن الهدف من نشر هذه المدونة أن اتعلم انا وليس تعليم الاخرين ..
يمكنك المراجعة من هنا 

وقد استندت على قاعدة بسيطة في ذلك الوقت وهي : "كي تتعلم شيئاً .. عَلِّم الناس" .. لقد تعلمت الكثير بالفعل على المستوى الشخصي لأن الاحتكاك بهذا الكم الهائل من مختلف الجنسيات والخلفيات الثقافية المختلفة لاشك سيزيد من صقل التجارب وطريقة التواصل بكفاءة ..

بينما كنت احاول تقديم مادة جيدة لزوار هذه المدونة اتجهت في التفكير للكسب المادي من خلال ما أقدمه بطرق كثيرة وشائعة كالشراكة مع قوقل ادسنس كما يفعل الكثير من المدونين وعرض الاعلانات على الموقع ..

كان هدفي من الكسب المادي أن اصل لمرحلة اكون فيها متفرغاً للتدوين .. وهذه المشكلة تواجه كثير من المبدعين والمدونين العرب .. لأنه اتضح أن الكسب المادي من المدونة لا يسمن ولا يغني من جوع .. ولن يتيح لك التفرغ .. ما عدا تجارب استسنائية قليلة ..
ومع التجارب وازدياد الخبرة ادركت ان ايراد دخل شهري ثابت من المدونات ممكن بل أن تكوين ثروة من العمل عبر الانترنت ممكن ..
الكثير منكم ربما تابع مشروعي الالكتروني السابق .. وكان عبارة عن متجر الكتروني يتيح للبائعين من نشر منتجاتهم الرقمية وبيعها .. كنت احلم أن يصبح الموقع كموقع كلك بنك .. أو ان يصبح النسخة العربية لأشهر موقع ..

لكن الصدمة التى اكتشفتها أن غالبية المتصفحين يجهلون أبجديات التجارة الالكتروني ولا يعرفون شي عن التسويق الالكتروني أو التسويق بالعمولة ..

هذه ليست المشكلة بل المشكلة الاكبر أنه ليس لديهم الإستعداد للتعلم .. فعندما تعرض عليه كتاب شامل مفصل عن التسويق الالكتروني بـ ٥٠ دولار على سبيل المثال فهو يستكثر المبلغ ولن يشتري .. وهو غير مدرك ان هذا الكتاب ربما يفتح له آفاق لكسب المال المشروع من دون ان يغادر بيته .. وبعضهم لديه حجج مضحكة كأن يقول أن لا وقت لديه !! وماذا تفعل هنا إذا ليس لديك وقت !! .. وهناك قلة منهم يشتكون فعلاً من عدم وجود وسائل دفع الكتروني عربية موثوقة ..

مع تراكم الخبرات والعمل بمدأ التجربة وتصحيح الأخطاء إكتشفت أن الكسب الحقيقي عن طريق عرض الإعلانات لا يجدي مع المدونات العربية ..
وإذا كنت ترغب في كسب دخل ثابت بين ٤٥٠٠  دولار الى٥٠٠٠ دولار شهرياً فعليك بمدونة انجليزية ..
وأهم من ذلك أن المدونة الانجليزية لا تحتاج لان تكتب حرف واحد .. نعم كما سمعت يمكنك انشاء مدونة كاملة ولاتكتب فيها مقالات بنفسك .. وانما تستخدم ما يعرف بالنشر التلقائي ..

بعد ذلك تأكدت من أن ما تكسبه من مدونة عربية خلال سنة كاملة يمكنك ان تكسبه في يوم واحد فقط .. وهذا ما حدث لي ..
وكان السؤال المنطقي بعد ذلك لم استمر في التدوين ؟؟ .. لا اكسب من المدونة سوي الارهاق والتعب ..

وكان القرار أن استغني عن هذه المدونة .. وستلاحظ إذا كنت من متابعي المدونة انني لم ادون اي شئ خلال الشهور الماضية .. لانني فعلا لم اكن اريد ان استمر ..

ولكن بالأمس فقط أعدت النظر .. فقد نشر أحدهم تعليقاً جعلني أعيد التفكير في قراري ..

التنمية البشرية وتطوير الذات

وهنا أود أن اذكر اهمية اهمية كلمات التشجيع .. فالزائر العربي يفتقد ابسط ابجديات الزيارة ..
فاذا قمت بزيارة موقع ما واعجبك على الاقل الاشادة بالمجهود أو المشاركة مع الاصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي .. 
أو اذا أمكن التعليق والاشادة بالمقال أو الموقع .. اشياء بسيطة لاتكلف شي .. ولكنها تعني الكثير لاصحاب المواقع .. على الاقل سيعرف صاحب الموقع رائيك في الموقع واوجه القصور حتى اذا كان التعليق ناقداً ..

ولكن ان تقرا المقال وتذهب بدون ترك اثر .. فكيف سيعرف القائمين على الموقع المواضيع التى تعجبك والمواضيع التى لم تلاقي استحسانك ..

آمل ان استطيع مواصلة المشوار وتقديم الكثير الذي كنت أحلم به .. كزائر لا تبخل على الموقع بتعليق أو مشاركة .. فأنت لا تعرف قيمة تعليقك ومشاركتك بالنسبة للموقع .. اتمني التوفيق للجميع وخاصة صاحب التعليق المذكور خالص الشكر والتقدير ..




شارك التدوينة من فضلك
انضم لمتابعينا

شارك معنا في القائمة البريدية للتوصل بأحدث واجدد المواضيع الخاصة مباشرة إلى علبة الوارد الخاصة بك


عن الكاتب

Muzamil A.rahman

مدونة الذات لتطوير الذات مدونة غير تقليدية في مجال التنمية البشرية الذات، كريس انجل، الطاقة الايجابية وجذب المال، جذب المال، حقيقة كريس انجل، قانون جذب المال، جذب المال بالطاقة، جذب المال بسرعة ، قصص نجاح المشاهير، موقع تطوير الذات، اقوال بروسلي، قانون جذب المال والثروة

7 التعليفات:

  1. Muzamil A.rahman اتمنى لك التوفيق ... اتفق معك فيما قلت ارجو الاستمرار و التواصل رغم قرارك بالتوقف عن التدوين ... ارجو العلم بانني استفدت من المدونة جدا... ارجو ارسال رابط المدونة الانجليزية في تعليق

    ردحذف
    الردود
    1. الاخ الكريم تاخرت في نشر التعليق لانني لم اشاهد الاشعار الا اليوم عليه رجاءً تقبل اعتذاري .. اشكرك على مرورك وكلماتك الطيبة .. بخصوص المدونة الانجليزية على هذا الرابط http://bit.ly/2JON1xh
      مع خالص شكري وتقديري

      حذف
  2. كنت من المتابعين طوال سنوات رغم اني علقت مرة واحدة لكني اتصفح دوما الجديد و من جميل الصدف فيما ذكرت ان موقفك هنا هو نفس موقفي فقد كنت بدات عملا من فترة و ارهقني ما لقيته من عقبات و تحديات بالذات من الذين اتعامل معهم حتى بلغ بي الياس و الاحباط درجة دفعتني للتفكير في التوقف و كما كانت تلك التعقيبات سببا في تغير نظرتك و القرار بالاستمرار فهذا المقال ايضا سبب في تغير نظرتي و القرار بالاستمرار لقد منحتني افكار جديدة و انا اقراء ما دونته هنا و ساعمل على تطبيقها باذن الله

    ردحذف
    الردود
    1. بالتوفيق .. يسعدنا ان المقال منحك الحافز للاستمرار .. كلنا نحتاج في لحظة ما لاحياء روح المثابرة والاستمرار ..
      شكرا لك على المتابعة والتعليق

      حذف
    2. و لك ايضا ربما لم احقق بعد النجاح الذي اريده و لربما لا املك خبرة كافية بعد لكن استطيع تاكيد شئ واحد من كل ما مررت به انه لا وجود للمستحيل ولا يمضي الوقت ابدا على تحقيق المرء ما يطمح اليه هي مسالة صمود و استمرارية فكل من ادام المسير لا بد يصل يوما ( تستطيع )

      حذف
  3. مقال رائع صديقي و محتوى موقعك ممتاز

    ردحذف
    الردود
    1. رغم أن تعليقك مخالف لشروط الاستخدام ( رابط دعائي ...) وكنت لا اسمح بمثل هذه التعليقات .. لكن انت تستاهل كل خير ..

      حذف

سنكون سعداء بتعليقك .. الرجاء الألتزام بـ شروط الإستخدام